جديد الأخبار

جديد الأخبار (88)

الخميس, 05 كانون1/ديسمبر 2019 00:00

بيان بمناسبة اليوم العالمي للطيران المدني

Written by

يصادف اليوم السابع من ديسمبر من كل عام احتفال منظمة الطيران المدنى الدولى باليوم العالمى للطيران المدنى تخليدا لذكرى اتفاقية شيكاغو التى تم توقيعها فى العام 1944 لتنظيم الطيران  فى انحاء العالم .

ويطيب لى بهذه المناسبة ان اتقدم بازكي التحايا لكافة العاملين فى قطاع الطيران وصناعته بالبلاد فى مختلف مؤسساته التشغيلية والتنظيمية وعلى راسها سلطة الطيران المدنى وشركة مطارات السودان القابضة وشركات النقل الجوى وكل من يعمل فى تسهيلات النقل الجوى من شركات المناولة الارضية وجوازات وجمارك وامن وحجر صحى وزراعى ووكالات سفر وسياحة ولكافة شركاء صناعة النقل  الجوى وهم يعملون فى مجال يتسم بالدقة والتنظيم والتجديد فى مناخ دولى متغير .

يأتى هذا اليوم والسودان يشهد تغييرا جذريا وتاريخيا يدخل عبره ابواب العالم بقوة وبوجه ثورى جديد فى كافة المجالات... وتتزامن هذه الايام مع مرور عام على اندلاع هذه الثورة العظيمة ولايفوتنى هنا ان احى بنى وطنى بهذه المناسبة وأن أترحم على أرواح شهدائنا الكرام سائلا الله لهم الرحمة والمجد والخلود.

يأتى هذا اليوم والسودان قد تبوأ مقعده فى مجلس منظمة الطيران المدنى الدولى بعد انتخابه ابان انعقاد الجمعية العمومية للمنظمة مطلع اكتوبر الماضى ’ فى  انجاز تاريخى هو شهادة مستحقة من المجتمع الدولى بدور السودان الريادى فى خدمة النقل الجوى بالمنطقة العربية والافريقية وكفاءته الدولية فى مجال السلامة والملاحة الجوية ولعله من الشواهد على ذلك أن يتزامن هذا الاحتفــــال مع مرور مائة عام على هبــــوط أول طائرة ركاب بالخرطوم فـــــــى 19 ديسمبر 1919.

كما أن سجل السودان يؤكد ذلك حيث وصلت معدلات السلامة فيه نسبة 75.2% فى التنفيذ الفعال لمطلوبات السلامة حسب معدل الاداء المعتمد من منظمة الطيران المدنى الدولى , كما جاء السودان فى مقدمة الدول التى أكملت تأسيس البرنامج الوطنى للسلامة والامن والتسهيلات مستوفيا بذلك المطلوبات الدولية .

أما على مستوى الملاحة الجوية فقد دخل مشروع السودان الرائد فى اعادة تخطيط المجال الجوى السودانى حيز التنفيذ منذ العام الماضى محققا بذلك معدلات متصاعدة فى جذب الطائرات العابرة لاجواء البلاد عبر ممرات جوية امنه وقصيرة وصديقة للبيئة فقللت تكاليف 

الوقود وزمن الرحلات الجوية والانبعاثات الكربونية الامر الذى وجد اشادة مقدرة من الاتحاد الدولى للنقل الجوى (IATA) .

ولعل كل ذلك يفتح الباب واسعا امام السودان ويجعله مؤهلا ليرفع عنه مختلف انواع الحظر فى مجال الطيران او مدخلاته سواء الاوروبى او الامريكى الامر الذى نتوقعه قريبا باذن الله.

ولم تزل الجهود تبذل فى كافة مفاصل قطاع الطيران فى بلادنا عبر التحسين المستمر استجابة لتطلعات وطموحات العاملين والمواطنين الكرام ..

فالتهنئة لكم جميعا..والمجد والسؤدد لبلادنا ..

المــدير العــام لسلطة الطيران المدني

الإثنين, 02 كانون1/ديسمبر 2019 00:00

المدير العام للطيران المدنى يباشر عمله

Written by

تسلم السيد/ إبراهيم عدلان إبراهيم مهام منصبه مديراً عاماً لسُلطة الطيران المدني خلفاً للكابتن/ مصطفى سيد أحمد الدويحى الذى تم تعيينه مستشاراً للقائد العام لشئون الطيران.

وقد إستهل عدلان عمله صباح الاحد مطلع ديسمبر الحالى بعقد إجتماعات بمديرى الدوائر وإلإدارات ورؤساء ألاقسام محدداً رؤيته للنهوض بالطيران المدني بالبلاد.

     يذكر أن إبراهيم عدلان كان يعمل مراقباً جوياً حتى عام 1989م وهاجر للولايات المتحدة الأمريكية حيث كان يعمل فى عدد من الوظائف فى مجال الطيران اّخرها مديراً للعمليات الجوية بمطار ج. ف كينرى J.F.Kenedy بالولايات المتحدة. 

 

شهد مطلع اكتوبر الماضي حدثاً تاريخياً في مجال الطيران المدني في البلاد وهو انتحاب السودان عضواً بمجلس منظمة الطيران المدني الدولي ( الإيكاو ICAO ) لأول مرة في سجلات تلك المنظمة منذ إنضمام السودان لها بعيد استقلال السودان عام 1956م.

كان ذلك نتيجة للانتخابات التي جرت أبان إنعقاد اجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدني الدولي رقم (40) بمونتريال ( كندا) في الفترة من 24 سبتمبر إلى 4 اكتوبر 2019م.

وجاء إختيار السودان ضمن المجموعة الثالثة للمجلس المكون من (36) عضواً تم انتخابهم من مجموع (193) هي الدول الأعضاء بالمنظمة.

ويتمتع مجلس (الإيكاو) بكثير من الصلاحيات المهمة على رأسها تعيين الأمن العام وأعضاء لجنة النقل الجوي ولجنة التمويل المشترك لخدمات الملاحة الجوية وغيرها.

وتأتي عضوية السودان بهذا المجلس دلالة على الثقة الدولية بالمنظمة وشهادة على الدور الريادي للسودان في خدمة النقل الجوي بالمنطقة.

حقق السودان فوزا مستحقا بمقعد مجلس منظمة الطيران المدنى الدولى خلال الانتخابات التى جرت اليوم الثلاثاء ضمن فعاليات الدورة رقم 40 للجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدنى الدولى ( الايكاو) المنعقدة حاليا بكندا مونتريال وتختتم فى الخامس من اكتوبر الجاري

وتمكن وفد السودان المشارك فى اجتماعات المنظمة بقيادة كابتن مصطفى الدويحى مديرعام سلطة الطيران المدنى من تحقيق عدد من النتائج الايجابية على رأسها الفوز بمقعد بمجلس المنظمة المكون من ٣٦عضوا..من مجمل الدول الاعضاء وعددهم ١٩٣يمثلون كافة انحاء العالم

وياتى هذا الفوز تاكيدا لدور السودان الريادى فى خدمة النقل الجوى فى المنطقة العربية والافريقية..حيث ظل السودان عضوا فاعلا فى المنظمة منذ العام ١٩٥٦

ويعد هذا الفوز نجاحا..غير مسبوق فى سجلات الطيران المدنى فى البلاد اذ هى المرة الاولى التى يتم فيها اختيار السودان فى مجلس المنظمة منذ ٦٢عاماً

الأربعاء, 18 أيلول/سبتمبر 2019 00:00

تـصــريــح صـــحـــفــــى

Written by

تداولت العديد من الوسائط الإعلامية قرار السيد/ مديرعام سُلطة الطيران المدني القاضى بنقل بعض العاملين بالسُلطة لبعض الإدارات المختلفة ووصفت الخطوة بأنها مخالفة لقرار السيد/ رئيس مجلس الوزراء القاضى بوقف التنقلات والترقيات والتعينات بمختلف أجهزة الدولة ففى هذا العدد نوضح الاتى:-

  1. القرار المشار إليه جاء فى إطار تعبئة الفراغات والشواغر الوظيفية التى نجمت عن تنفيذ قرارى المجلس السيادى ومجلس الوزراء القاضى بالغاء عقود جميع المستشارين والخبراء والمتعاقدين بمختلف الوظائف بأجهزة ومؤسسات الدولة.
  2. الوظائف التى شغرت بموجب تنفيذ قرارى المجلس السيادى ومجلس الوزراء وظائف حيوية وحساسة وتؤثر على نحو مباشر فى مهام وواجبات السُلطة ولذلك إقتضى الحال التمحيص والتدقيق فى الخيارات المتاحة لشغلها بما لايؤثر سلباً على عمل السلطة .
  3. إن إستحقاقات تنفيذ قرارات مجلسى السيادة ومجلس الوزراء لايمكن بجميع الأحوال أن تكون خرقاً لقرار اّخر وإنما تكييفاً قانونياً وفنياً وإدارياً طبيعياً ومفهوماً لهذا القرارات ولذلك صدر القرار وفق الإجراءات المتبعة واللوائح ذات الصلة .

4. القرار المشار إليه ليس قراراً للتنقلات بين المؤسسات وإنما قرار تنقلات داخلية بين الإدارات الفنية بموجب لائحة تنظيم العمل وضمن صلاحيات السيد المدير العام للسُلطة .

    1. تأمل سُلطة الطيران المدني من المراقبين والمهنين والناشطين التثبت والتحقق قبل نشر المعلومات المضلله بشأن هذه المؤسسة التى ترتبط وعلى نحو دقيق بالمظمات الإقليمية والدولية ومختلف مؤسسات وهئيات وشركات النقل والملاحة الجوية.

                         

      عبد الحافظ عبد الرحيم – الناطق الرسمى بإسم سُلطة الطيران المدني

نظمت دائرة الملاحة الجوية "قسم الجودة والسلامة" بالتعاون مع إدارة الجودة والمتابعة " قسم إدارة عمليات الجودة " ورشة عمل حول أنظمة السلامة والجودة في الفترة من 28-29 أغسطس 2019م الجاري بمركز الملاحة الجوية.

هدفت الورشة إلى التنوير بثقافة السلامة والجودة في مجال الطيران والتأسيس الجيد لأنظمة الجودة بالسُلطة.   

خاطب الجلسة الإفتتاحية السيد/ صلاح الصادق آدم رئيس قسم الجودة والسلامة نيابة عن السيد المدير العام مشيراً إلى توقع تنامي الحركة الجوية مما يزيد من مسئولية سلطة الطيران المدني لخفض الحوادث والوقائع وذلك بإتباع الإجراءات الوقائية من خلال تعزيز نظم إدارة السلامة  ونشر ثقافة السلامة وتكاملها مع منظومة الجودة في إدارة المخاطر وتحليلها تقييمها.

إشتملت الورشة على خمس أوراق تم تقديمها على مدى يومين ودارت حول ثقافة السلامة قدمها صلاح الصادق ، مخاطر الطقس على الحركة الجوية قدمها د. حسن الدومة ، العامل البشري واثره على سلامة حركة الطيران قدمها أ. عبد المنعم عبد الله ابو درق، الاستراتيجيات الحديثة في إدارة العمليات وتطبيقها في مجال الطيران قدمها د.شرف عقيد وإدارة السلامة في الملاحة الجوية قدمها أ. بهاء الدين ياسين.

حضر الورشة وشارك فيها عدد من العاملين بسُلطة الطيران المدني وممثلون من شركة مطارات السودان القابضة وشركات الطيران.

توصلت الورشة إلى عدد من التوصيات أهمها مواصلة إقامة سلسلة من الورش الدورية التنويرية حول الثقافة التنظيمية في مجال الطيران بالتركيز على أنظمة السلامة والجودة اضافة إلى تطوير إدارة العمليات من خلال القيام بتصميم نماذج للتحكم والقياس والمرونة لتفادي فشل الأتمته وتجنب أتمتت الفشل داعية إلى ضرورة التعاون بين مقدمي الخدمات وإنشاء وتطبيق نظام إدارة السلامة الجوية والإستفادة القصوى من تكامل الملاحة الجوية وخدمات الأرصاد الجوية.

وفي الختام تم منح شهادات حضور لكافة المشاركين في الورشة.  

 

 

يسر سُلطة الطيران المدني أن ترحب بالشفافية التي إنتظمت البلاد والتي من شأنها تصحيح المسار في مختلف المجالات الإقتصادية والإدارية.

وتود السُلطة أن تعلن للجميع أن أبوابها مُشرعة لتوفير كافة المعلومات في مجال الطيران مما يصب في ذات الإتجاه ، كما تود أن تنوه لعدم الإنسياق وراء الإشاعات المُغرضة التي قد تنال من سمعة البلاد نظراً لإرتباط صناعة الطيران وخدمات النقل الجوي بالإتفاقيات الدولية والمنظمات العالمية، اذ يُسبب مثل هذا النشر الضرر المباشر على السلامة ونشاط السُلطة والمعروف أن الحماية تتوفر لذلك بقانون الطيران محلياً ودولياً، كما حدث في حالات سابقة مع بعض الكُتاب ، حيث إضطرت السُلطة للأسف للجوء للتقاضى وإتخاذ الإجراءات القانونية وفتح بلاغ ضد صحيفة التيار وهو أمام القضاء حالياً.

وعلى الرغم من ذلك تأمل إدارة سُلطة الطيران المدني ألا يتكرر هذا الاجراء حتى نعمل معاً لإثراء الحقيقة بكل تجرد مما يعود بالرفعة والمجد على البلاد.

  نظــمت سُلطة الطيران المدني بالتعاون مع المجلس القومي للصحافة والمطبوعات ورشة حول الإعلام والتدقيق الدولي على أمن الطيران في الفترة من 25 – 26 يونيو الجاري بمركز الملاحة الجوية ، شارك فيها (23) صحفياً من مختلف الصحف ووسائل الإعلام، إشتملت الورشة على عدد من المحاضرات قدمها خبراء من سُلطة الطيران المدني وصاحبتها أفلام وثائقية ومعرض يوضح الأمتعة والمتعلقات المحظور حملها للمسافر بالطائرة ، وتطرقت إلى المطلوبات الدولية وإجراءات التدقيق الذي تجريه المنظمة الدولية على الدول الأعضاء في مجال أمن الطيران والنقل الجوي .

خاطــــب الجلسة الإفتتاحية المهندس/ أمين آدم حامد مدير دائرة سياسات وإستراتيجيات الطيران نيابة عن مدير عام سُلطة الطيران المدني كابتن/ مصطفى سيد احمد الدويحي مرحباً بالمشاركين ومثمناً دورهم بوصفهم شركاء في نشر ثقافة ومتطلبات أمن الطيران ، بينما قدم الاستاذ/ عبد العظيم عوض الأمين العام للمجلس القومي للصحافة والمطبوعات كلمة المجلس مشيداً بالتعاون بين سُلطة الطيران المدني ومجلس الصحافة والمطبوعات ومتمنياً مزيداً من التواصل.

كما اشـــــــتملت الورشــــــــة على محاضرة حول أخلاقــــــــــيات مهنة الإعـــلام قدمـــــــــها بروفسير/ صلاح محمد إبراهيم إلى جانب الحوار والنقاش بين المشاركين والمحاضرين والزيارات الميدانية إلى مركز الملاحة الجوية وشركة مطار الخرطوم الدولي

 

 بدأت صباح أمس الأربعاء 12 يونيو الجاري إجراءات التدقيق الداخلي على تطبيقات مشروع أنظمة الجودة المتكاملة بدوائر إدارات سُلطة الطيران المدني.

وشرع فريق من التدقيق الداخلي المكون من المُدققين المُعتمدين بالسُلطة في إجتماعات للتدقيق على تطبيق نُظم الإجراءات والوثائق والنماذج المُعتمدة بمختلف الدوائر والإدارات.

وقال مدير مشروع التدقيق الداخلي رضا إبراهيم أن المشروع الذي يستمر ثلاثة أسابيع يهدف إلى الوصول لتطبيق فعلي لأنظمة الجودة والبيئة والسلامة وأمن وسرية المعلومات وتحديد المخاطر بكافة الدوائر والإدارات من أجل الوصول إلى أفضل الممارسات الإدارية في مجال الجودة.

الصفحة 1 من 7