الارشيف

الارشيف (9)

دعا الكابتن احمد ساتي باجوري مدير سلطة الطيران  المدني شركاء صناعة الطيران لتضافر الجهود من اجل تطوير صناعة الطيران بالبلاد والوصول لحلول جذرية تساهم في حل معوقات النقل الجوي .
ووعد لدي مخاطبته صباح 12 ديسمبر منتدي قضايا النقل الجوي بالسودان الذي نظمته سلطة الطيران المدني بمشاركة خبراء في مجال استراتيجيات النقل الجوي وادارة الطيران , واكد التزامه بتنفيذ توصيات منتدي النقل الجوي .
الي ذلك اكد الدكتور محمد حسين ابوصالح رئيس مجلس التخطيط الاستراتيجي بولاية الخرطوم اهمية التنسيق بين مكونات النقل الجوي والعمل علي اعادة انتاج السياسات العامه للدولة في ضوء المتغيرات الأخيره التي أعلنتها في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .
وطالب الأستاذ مصطفي النواري خبير الطيران والاتصالات بالاهتمام بالتدريب للكوادر العاملة في مجال النقل الجوي وتوفير خدمات التمويل والتسويق لشركات الخدمات في المطارات .
ومن جانبه دعا الكابتن عادل المفتي ممثل شركات النقل الجوي لدمج شركات المناولة الارضية  في شركة واحده تسهيلا للاجراءات وزيادة العائد الاقتصادي .
كما تحدث في المنتدي عدد من الجهات ذات الصلة بالنقل الجوي الجمارك , سودانير , حماية المستهلك وادارة الحج والعمرة بالاضافة الي شركة مطارات السودان القابضة مؤكدين علي أهمية التعاون والتنسيق بين مكونات النقل الجوي.
ودعت توصيات المنتدي الي الاهتمام بالتدريب والتأهيل للكوادر العاملة والعمل علي إدماج شركات النقل الجوي وخدمات المطارات خاصة المناوبة الأرضية اضافة الي تشجيع الاستثمار في الطيران الخاص وتحسين الخدمات في المطارات الدولية كما طالبوا بإقامة ورشة متخصصة تنظمها سلطة الطيران المدني بالتعاون مع الشركة القابضة لمطارات السودان وشركات النقل الجوي للمزيد من التشاور والمناقشة للوصول لمعالجة السلبيات .

نظمت سُلطة الطيران المدني في 17 ديسمبر الحالى حفلها الاسري الترفيهى متزامناً مع اليوم العالمي للطيران المدنى واحتفالات البلاد بإعياد الاستقلال .
خاطب الحفل كابتن / أحمد ساتى باجورى مدير عام سُلطة الطيران المدنى واعتدال احمد سالم مدير الموارد البشرية وأمين السيد رئيس لجنة التغيير الثقافى ، وبحضور الفريق / يوسف ابراهيم  نائب المدير العام وعدد من مديرى الدوائر والادارات والعاملين وأسرهم  بسُلطة الطيران المدني ، كما احتواء الحفل على عدداً من الفقرات الترفيهيه ( الكوميدية والغنائية ) .

دعا السيد مدير عام سلطة الطيران المدني كابتن احمد ساتي باجوري مجتمع الطيران المدني وشركاء الصناعه الي التكاتف لتحقيق الرؤية الإستراتيجية للطيران المدني في السودان من اجل طيران مدني امن وفعال ومتميز إقليمياً .
وقال سيادته في بيان اصدرته سلطة الطيران المدني بمناسبة اليوم العالمي للطيران المدني والذي يوافق السابع من ديسمبر من كل عام ان هذا اليوم يأتي وقد أطلقت سلطة الطيران المدني واحداً من احدث مشروعات الطيران المدني في المنطقة وهو مشروع إعادة تخطيط المجال الجوي السوداني مما يعني توسيع الطاقة الاستيعابية لأجواء البلاد للمزيد من حركة الطائرات وإمكانية وصولها الي وجهاتها بأقصر الممرات وأقل التكاليف وأكثرها سلامة وصداقة للبيئة الأمر الذي وجد الاشادة من الاتحاد الدولي لشركات النقل الجوي( الايتا) ومنظمة الطيران المدني الدولي ( الايكاو) .
من جانب اخر اشار كابتن باجوري الي أن سلطة الطيران المدني قد فرغت من اعداد وثيقة استراتيجية الطيران المدني السوداني للأعوام ( 2017م___2031م).
وفي ذات السياق أوضح سيادته مساعي إدارته في سبيل الوصول الي افضل المعادلات الاقتصادية  المتمثلة في تحقيق اقصي درجات السلامه من ناحيةوحماية مكتسبات  المشغل الجوي واستمرار خدماته من جانب , وحماية حقوق المسافر المستهلك بوصفه المستفيد الاخير من هذه الخدمات من جانب اخر.
وكان الكابتن قد تناول في البيان انه قد مضت اكثر من خمسين عاما علي عضوية السودان في منظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو)  تمكنت من خلالها سلطة الطيران المدني من ارساء دعائم الصناعة في البلاد بداية بالتشريع والتنظيم ومروراً بالتأهيل والتدريب وصولاً الي تأسيس بنية تحتية من الاتصالات والمساعدات الملاحية الأرضية المتكاملة مع مركز الملاحة الجوية وشبكة المطارات محلياً ودولياً.

الأحد, 20 تشرين2/نوفمبر 2016 00:00

طائرات ال Rally السياحيه تصل الخرطوم

Written by

وصلت الي مطار الخرطوم بعد ظهر اليوم الاحد سرب من الطائرات السياحيه الصغيره  مكون من 19 طائره ذات المحركات الواحده في رحلتها التي تتبع مجري النيل بعد زيارتها للقاهره والاقصر وابوسمبل في الاسبوع الماضي وكانت الطائرات قد هبطت في مطار دنقلا اول الامس الجمعه ثم انتقلت الي مروي والخرطوم لتزور الدمازين 22 نوفمبر الحالي في طريقها الي اثيوبيا .
وكان في استقبال الطائرات السياحيه عدد من المسئولين في ولاية  الخرطوم ووزارة السياحه وشركة ساما لخدمات الطيران  وسلطة الطيران المدني وعدد من الاعلاميين .
تقل الطائرات علي متنها 46 شخصا يمثلون طواقم الطائرات وعدد من الكتاب والسياح من شتى انحاء العالم في رحلتهم السياحيه المعروفه ب Vintage Rally 2016) ( لتجوب 11قطراً افريقياً في خمسه وثلاثين يوماً.
وتنظم هذه الرحله السياحية سنوياً شركة ( Prepare to go )  البريطانية بالتنسيق مع وكيلها في السودان شركة ساما لخدمات الطيران.

أعلن نائب رئيس الجمهورية الاستاذ حسبو محمد عبد الرحمن دعم الدولة لتطوير مهنة المراقبة الجوية في البلاد ودفعها للتعاون الدولي وتبادل الخبرات في هذا المجال. و أكد سيادته لدى إفتتاحه الاجتماع الإقليمي السابع والعشرين لاتحادات المراقبة الجوية في إقليم أفريقيا و الشرق الأوسط الذي بدأ أعماله صباح أمس باستضافة اتحاد المراقبة الجوية السوداني على ضرورة مواكبة المهنة للمستحدثات في قطاع الطيران وترقيتها.
ومن جانبه امتدح الفريق أول علي سالم وزير الدولة بوزارة الدفاع جهود المراقبين الجويين في توفير ممرات آمنة للطائرات باجواء البلاد والمنطقة ووجه بتقديم كافة التسهيلات لإنجاح اجتماعهم بالسودان. و في ذات السياق رحب كابتن أحمد باجوري مدير عام سلطة الطيران المدني بأعضاء الاجتماع وكشف عن استجلاب السودان لأحدث المعدات والأجهزة لتطوير المهنة و بداية مشروع إعادة تخطيط المجال الجوي السوداني وان الإجتماع سيستمر حتى التاسع من نوفمبر الجارى
 فيما عبرت كازيتا اوقوتو رئيس اتحاد المراقبة الجوية بافريقيا و الشرق الأوسط عن سعادتها باستضافة السودان للاجتماعات لتحقيق شعار استدامة سلامة الطيران بالتنسيق و التعاون. و في كلمته أمام الجلسة الإفتتاحية ابان توم لارسون ممثل الاتحاد العالمي لضباط المراقبة الجوية عن سعي الإجتماع لتعزيز التعاون التقني و ترقية المهنة.  وكان فخر الدين عثمان رئيس اتحاد ضباط المراقبة الجوية السوداني قد أشاد بدعم سلطة الطيران المدني لإنجاح الاجتماع مُرحبا بمندوبي الدول ومشاركتهم.  وقال الناطق الرسمي باسم سلطة الطيران المدني عبد الحافظ عبد الرحيم أن إدارته ستشارك في جلسات الاجتماع بورقة عمل إضافة لرعاية سلطة الطيران المدني لفعالياته  المتنوعة.

الثلاثاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2016 00:00

السودان يستضيف إجتماعات المراقبة الجوية

Written by

تبدا صباح غدٍ الإثنين 7 نوفمبر الجاري بفندق السلام روتانا بالخرطوم جلسات الاجتماع الإقيلمي لإتحادات ضباط المراقبة الجوية لإقليم إفريقيا والشرق الأوسط الذي يستضيفه السودان في دورته رقم 27 تحت شعار ( الممارسات المستدامه لتعزيز سلامة الطيران ) .ويخاطب الجلسة.

الثلاثاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2016 00:00

اتفاقية للسلامة الجوية بين السودان وجنوب السودان

Written by

 وقع السودان وجنوب السودان مطلع اكتوبر الحالي بكندا اتفاقية رفيعة المستوي لمساعدة جنوب السودان لتولي المزيد من المسئولية تجاه التزاماته بتقديم خدمات الملاحة الجوية فوق أراضيه.
 وجاء في تقرير رسمي صادر عن منظمة الطيران المدني الدولية (الايكاو) أن الاتفاقية الجديدة قد أبرمت ابان إنعقاد الجمعية العامة لمنظمة  الطيران الدولي في دورة إنعقادها التاسعة والثلاثين بمونتريال حيث وقع عليها  كل من كابتن احمد ساتي باجوري مدير عام سُلطة الطيران المدني السوداني والرئيسي التنفيذي بالانابة للطيران المدني ديفيد دادا  لجنوب السودان  بحضور وزير مواصلات جنوب السودان جون لوك الي جانب رئيس منظمة (الايكاو) د. برنارد عليو والامين العام للمنظمة  د.فانغ  ليو واعضاء وفد السودان المشارك  في اجتماعات المنظمة حالياً.
ونصت  الاتفاقية التي وقعت برعاية مكاتب الايكاو بالشرق الاوسط وجنوب افريقيا ومسئولين من مكتب الملاحة الجوية بالمنظمة ، علي السماح لكل من الدولتين لمعالجة  المطلوبات الحرجة للاستطلاع الجوي والاتصالات وتغطية تركيب بنية تحتية جديدة  للملاحة الجوية في جنوب السودان .
ووفقاً للاتفاقية فإن السودان سيدعم صيانة المعدات حتي يتمكن جنوب السودان من  الاضطلاع بمسئولياته كاملة لتوفير خدمات الحركة الجوية وفقاً لخارطة طريق انتقالية.
وعلق د. عليو رئيس (الايكاو )علي الاتفاقية بقوله (إن هذه الاتفاقية تساعد في إلقاء الضوء علي كيفية استمرار النقل الجوي في جلب الأمم والشعوب معاً لتحقيق مصالحهم) وفي ذات السياق أوضحت  د. ليو الامين العام للمنظمة  (إن مكاتب الايكاو قد أصبحت اكثر أهمية في المساعدة علي تأكيد أن أولويات منظمتنا موجهه بفعالية قدر الامكان للمساعدة وبناء القدرات ) واكدت قائلة (سنعمل عن كثب مع شركائنا في السودان وجنوب السودان  لضمان انهم يدركون مايمكن ان يحصلوا عليه بقدر المستطاع من تعاونهم الجديد)
وتم الاتفاق كذلك علي أن تقوم المنظمة (ICAO) برصد خطة أولية  انتقالية لتأسيس معلومات أقليم الطيران (FIR) تحت المسئولية التشغيلية  لجنوب السودان .
 كما سيتم وفقاً للاتفاقية تأسيس فريق السودان وجنوب السودان لرصد التطبيق ، مكون من ممثلين من الدولتين والدول المجاورة . ومتخصصين من منظمتي الايكاو والاياتا (IATA).
وعلاوة علي ذلك فقد تم الاتفاق علي مراجعة بنية الممرات الجوية لدعم عمليات اكثر فعالية فوق السودان وجنوب السودان وكذلك الضوابط الحدودية  لمعلومات الطيران .

تنظم سلطة الطيران المدنى صباح الاحد القادم 16 اكتوبر الجاري بمركز الملاحة بالخرطوم  ورشة العمل الثالثة حول مشروع اعادة تخطيط المجال الجوي السودانى والذى يجرى تنفيذه حاليا بمشاركة فنية من خبراء فرنسييين.
وقال عبد الحافظ عبد الرحيم الناطق الرسمى باسم سلطة الطيران ان مدير عام سلطة الطيران المدني كابتن احمد باجورى سيخاطب الورشة الموجهة الى شركاء الصناعة من مستخدمي المجال الجوي السودانى من  شركات طيران  محلية وعالمية: واضاف انه وحسب خبراء الطيران فان مشروع اعادة تخطيط المجال الجوي يعنى اعادة تصميم واضافة او تعديل المسارات الجوية فوق اجواء البلاد بمايوفر السلامة والامن  ويختزل الزمن والمسافات بما يوفر الوقود ويحافظ على البئية
 كما يرمى المشروع الى زيادة السعة الاستيعابية للحركة الجوية للطائرات فى المجال الجوي السودانى خاصة بعد التطور المقدر الذى شهدته انظمة الملاحة الجوية بمركز الملاحة الجوية بالخرطوم التابع لسلطة الطيران المدنى وفقا للمعايير الدولية.والجدير بالذكر ان المشروع يمتاز بجدوي اقتصادية عالية ويرفد ايرادات البلاد بالمزيد من المداخيل الناتجة عن العبورالجوى .

كشف مدير عام سلطة الطيران المدني كابتن احمد ساتي باجوري عن تلقي إدارته لإشادة من كل من منظمة الطيران المدني الدولي (ايكاو ) والاتحاد الدولي للنقل الجوي (الايتا) وذلك لشروع السودان في اعادة تخطيط المجال الجوي السوداني بما يمكن الطائرات من العبور والوصول إلى وجهاتها باقصر السبل وأقل  التكاليف وأكثرها  سلامة.
وقال كابتن باجوري في افتتاح الورشة الثالثة لإعادة تخطيط المجال الجوي السوداني التي نظمتها سلطة الطيران المدني بالاشتراك مع شركتي
CJX  و DSNA الفرنسيتان المنفذتان للمشروع في أجواء السودان  صباح اليوم الأحد بمركز الملاحة الجوية  ان السودان يعد رائدا في القارة الأفريقية في هذا المجال موجها دائرة الملاحة الجوية بالسلطة بتوفير كافة التسهيلات والمستندات الخاصة بالمشروع لشركات الطيران المحلية والدولية ومناقشة كافة المسائل الفنية المتعلقة به
 ومن ثم انتظمت ورشة اعادة تخطيط المجال الجوي السوداني في  جلساتها الفنية التي ستتواصل حتى 18 أكتوبر الحالي للنظر في خطوات تنفيذ المشروع.
والمعروف أن هذا المشروع من شأنه أن يعود بمردود اقتصادي مقدر لشركات الطيران لتقليل صرف الوقود في الممرات الجوية الجديدة وبعائد إيجابي  علي البيئة بتقليل انبعاثات الكربون الملوثة للفضاء.