أضواء على إختيار السودان لعضوية مجلس منظمة الطيران المدني الدولية

Written by 
Rate this item
(0 votes)

شهد مطلع اكتوبر الماضي حدثاً تاريخياً في مجال الطيران المدني في البلاد وهو انتحاب السودان عضواً بمجلس منظمة الطيران المدني الدولي ( الإيكاو ICAO ) لأول مرة في سجلات تلك المنظمة منذ إنضمام السودان لها بعيد استقلال السودان عام 1956م.

كان ذلك نتيجة للانتخابات التي جرت أبان إنعقاد اجتماعات الجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدني الدولي رقم (40) بمونتريال ( كندا) في الفترة من 24 سبتمبر إلى 4 اكتوبر 2019م.

وجاء إختيار السودان ضمن المجموعة الثالثة للمجلس المكون من (36) عضواً تم انتخابهم من مجموع (193) هي الدول الأعضاء بالمنظمة.

ويتمتع مجلس (الإيكاو) بكثير من الصلاحيات المهمة على رأسها تعيين الأمن العام وأعضاء لجنة النقل الجوي ولجنة التمويل المشترك لخدمات الملاحة الجوية وغيرها.

وتأتي عضوية السودان بهذا المجلس دلالة على الثقة الدولية بالمنظمة وشهادة على الدور الريادي للسودان في خدمة النقل الجوي بالمنطقة.

 

السودان يفوز بعضوية مجلس منظمة الطيران المدنى الدولي

 

حقق السودان فوزا مستحقا بمقعد مجلس منظمة الطيران المدنى الدولى خلال الانتخابات التى جرت مطلع اكتوبر ضمن فعاليات الدورة رقم 40 للجمعية العمومية لمنظمة الطيران المدنى الدولى ( الايكاو) المنعقدة حاليا بكندا مونتريال وتختتم فى الخامس من اكتوبر الجاري

وتمكن وفد السودان المشارك فى اجتماعات المنظمة بقيادة كابتن مصطفى الدويحى مديرعام سلطة الطيران المدنى من تحقيق عدد من النتائج الايجابية على رأسها الفوز بمقعد بمجلس المنظمة المكون من ٣٦عضوا..من مجمل الدول الاعضاء وعددهم ١٩٣يمثلون كافة انحاء العالم.

ويأتى هذا الفوز تاكيدا لدور السودان الريادى فى خدمة النقل الجوى فى المنطقة العربية والافريقية..حيث ظل السودان عضوا فاعلا فى المنظمة منذ العام ١٩٥٦

ويعد هذا الفوز نجاحا..غير مسبوق فى سجلات الطيران المدنى فى البلاد اذ هى المرة الاولى التى يتم فيها اختيار السودان فى مجلس المنظمة منذ ٦٢عاماً.

 

 

 

آلية التنسيق بين الدول العربية بشأن الترشيحات لعضوية مجلس 

منظمة الطيران المدني الدولي واللجان التابعة له

 

(المعتمدة من طرف الجمعية العامة الحادية عشر للهيئة/ طرابلس، 12-13 مايو 2008)

تتحدد آلية تنسيق ترشيحات الدول العربية لعضوية مجلس الأيكاو واللجان التابعة له كما يلي:

 

  • على الدول التي تنوي الترشيح لعضوية مجلس الأيكاو أو اللجان الفنية التابعة له 

وخاصة لجنة الملاحة الجوية أن تخطر الإدارة العامة بالترشيح المقدم قبل ستة أشهر من موعد

الانتخابات المتعلقة بالمجلس أو لجنة الملاحة مع العلم أن مواعيد الاجتماعات الرئيسية في الأيكاو تحدد قبل انعقادها بشهور عديدة.

2- تتولى الإدارة العامة بعد توصلها بالإخطار باتخاذ الإجراءات التنسيقية وفق ما يلي :

أ- في حالة إذا ما كانت الترشيحات في حدود المقاعد المقترحة المتوافق عليها مع المجموعات والمنظمات الإقليمية الأخرى، تقوم الإدارة العامة بتعميم الترشيحات على الدول العربية قصد تقديم الدعم، كما تتولى الإدارة العامة عملية التنسيق من خلال الاتصال بالدول والمنظمات والمجموعات الإقليمية ذات العلاقة للحصول على مساندتها.

ب- في حالة ما إذا تجاوز عدد الترشيحات المقاعد المقترحة، تقوم الإدارة العامة بالاتصال مع الدول المعنية، فإن نجحت في إيجاد توافق، فهذا هو المطلوب. وإذا استعصى ذلك تعرض الإدارة العامة الموضوع على المجلس التنفيذي في اجتماع عادي أو استثنائي إن اقتضى الحال، مع حضور الأطراف المعنية وذلك للتنسيق بشأن هذه الترشيحات والبث فيها.

ت- وإذا ما استعصى الحل التوافقي، يعرض الموضوع على الجمعية العامة إذا كان موعد انعقادها قبيل اجتماعات الأيكاو، أو على جمعية استثنائية إذا اقتضت الضرورة، وذلك بقصد البت النهائي في الترشيحات.

ج- في حالة عدم الوصول إلى صيغة تفاهم أو توافق في الجمعية العامة، يتم اللجوء إلى آلية التصويت السري لاختيار مرشحي اللائحة العربية. وتكون نتيجة التصويت ملزمة لكافة الدول الأعضاء.

ح– تقوم الدول الأعضاء بدعم اللائحة كاملة والتي تم البث النهائي فيها باعتبارها لائحة الترشيحات العربية.

خ– تبلغ الإدارة العامة للمنظمة باللائحة النهائية المعتمدة إلى الرئاسة والأمانة العامة لمنظمة الطيران المدني الدولي.

د–  يتم إبلاغ كافة المنظمات الإقليمية التي ترتبط مع المنظمة بعلاقات التعاون والتنسيق، بلائحة الترشيحات العربية المعتمدة قصد دعمها ومساندتها.

3- على ضوء ذلك تجري الإدارة العامة مايتطلبه الأمر من اتصالات مع المجموعات الإقليمية لدعم الترشيحات المتفق عليها مع التأكيد على أن الترشيحات تتم ضمن المجموعات الإقليمية التي تعتبر الأساس في ضمان التمثيلية المنصفة لكافة مناطق العالم

لقاءات وفد السودان بالوفود الدولية أثناء إجتماعات الجمعية العمومية للإيكاو

مع الوفد الأمريكي :

إلتقى الفريق مصطفى الدويحي/ رئيس وفد السودان خلال إجتماعات الجمعية العمومية للمنظمة مع مندوب الولايات المتحدة بالمنظمة الجنرال كارتر وطلب الفريق الدويحي رفع الحظر الدولي عن مدخلات صناعة الطيران في السودان  اسوة ببعض الشركات الخاصة بالادوية ومعدات مشروع كنانه بالسودان كبادرة لابداء حسن النوايا.

وشرح تأثير ذلك الخطر على السلامة وعلى المواطنين وطلب تأييد ترشيح السودان في مجلس الإيكاو.

من جانبه تفهم الجنرال كارتر ما قدمه الفريق الدويحي ووعده بالعمل على المساعدة في رفع الحظر الجزئي وبدأ عملياً من أحد أفراد الوفد الاتصال بالسفارة السودانية لكتابة تقرير وتوصية ومتابعتها.

كما وعد الوفد الامريكي بالتصويت لصالح السودان .

الإجتماع مع الوفد الكندي

وفي ذات السياق إلتقى وفد السودان المشارك في اجتماعات الجمعية العمومية رقم (40) برئاسة كابتن الدويحي ترحاباً كبيراً من الوفد الكندي برئاسة مدير الطيران بكندا وتطرق الاجتماع إلى تذليل الصعاب الخاصة بصيانة الطائرات الكندية الصنع العاملة في النقل الجوي في السودان من طراز ( Bombardier)  وغيرها. كما شكر الوفد الحكومة الكندية على الاستضافة بوصفها الدولة المضيفة.

مع الوفد الاوربي :

من جانب آخر اجتمع الفريق الدويحي مع رئيس وفد الاتحاد الاوربي وسفير الاتحاد بمنظمة الطيران المدني الدولي وتطرق الاجتماع لرفع إسم السودان من قائمة الدول التي تمنع طائراتها من الهبوط بدول الاتحاد الاوربي.

واتفق الطرفان أن الاتحاد الاوربي سيعمل على رفع الحظر عن شركات الطيران السودانية المرشحة للتحليق في سماء دول الاتحاد الاوربي.

مع الوفد الفرنسي :

إجتماع وفد السودان برئاسة الفريق كابتن الدويحي مع الوفد الفرنسي جاء متميزاً مرتكزاً على خلفية زيارة أول وزير فرنسي للسودان بعد التغيير السياسيي في السودان، حيث طرح الوفد السوداني المشكلات التي تواجه صيانة الطائرات الفرنسية العاملة في السودان من طراز ( فالكون) ووعد بتذليل تلك العقبات كما وعد بترشيح السودان في مجلس الإيكاو.

 

الإجتماع مع الوفد الصيني :

عقد الوفد السوداني برئاسة كابتن الدويحي إجتماعاً مع الوفد الصيني إلى اجتماعات المنظمة برئاسة مساعد وزير الخارجية الصيني وممثل الطيران المدني الصيني ورئيس الطيران المدني الصيني.

ومما زاد هذه الإجتماعات تفاعلاً العلاقات المتميزة مع جمهورية الصين وأن الفريق كابتن الدويحي كان قد تلقى تدريبه الاولي في الطيران بالصين.

الإجتماعات مع الوفود العربية :

خلال اجتماع الوفد الســوداني برئاسة الفريق كابتن الدويحي بالمجموعة العربية في

( الايكاو) حيث أمنت الدول العربية على ترشيح السودان بمجلس المنظمة ، وأكد الوفد المصري برئاسة الفريق يونس المصري وزير الطيران وممثل سُلطة الطيران المدني المصري بالمنظمة ومدير الطيران في إجتماع لالوفد السوداني يهم بالقيام بالمساعدة في دعم ترشيح السودان للمجلس.

الإجتماعات مع الوفود الأفريقية:

قام وفد السودان لإجتماعات منظمة الإيكاو بعدد من اللقاءات مع ممثلي الدول الأفريقية وبحث معهم القضايا المتعلقة بالتعاون للنهوض بالطيران في أفريقيا وعلى رأسها الإجتماع مع رئيس المجموعة الأفرقية للطيران المعروفة بالمنظمة الأفريقية للطيران المدني الأفكاك ( AFCAC) التي تضم (52) دولة حيث شرح الوفد السوداني الدور الريادي للسودان في المنطقة الأفريقية والتعاون المستمر مع مجموعة الأفكاك.

 

خطاب السيد / المدير العام

السادة / الوزراء

السادة / السفراء المعتمدين وأعضاء السلك الدبلوماسي

السادة / رؤساء وأعضاء وفود الدول المتعاقدة

السيد/ د. اولومويا بينارد آليو Dr. Olumuyiwa Benard Aliu   رئيس مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني

السيدة/ د. فانج ليوDr. Fang Liu   الأمينة العامة للمنظمة الدولية للطيران المدني

السادة/ ممثلي المنظمات الدولية والإقليمية

السيدات والسادة الحضور

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يطيب لي وأنا أخاطب جمعيتكم الموقرة للمرة الأولى أن أهنئ السيد رئيس الجمعية العامة على ثقة الجمعية العامة. كما يطيب لي أن أحيي جهود المنظمة الدولية للطيران المدني في وضع المعايير والتوصيات بكافة مناحي الطيران من سلامة وأمن وبيئة لأجل نقل جوي آمن وكفؤ.

حافظت المنظمة على هذا الأداء المميز طوال (75) خمسة وسبعون عاماً من إنشائها ونحن إذ نحتفل بيوبيلها الماسي يسرني ويشرفني أن أزجي التهنئة خالصة من دولة السودان إلى قيادة الإيكاو وإلى كل دول العالم بهذه المناسبة الهامة والسعيدة.

السيدات والسادة

منذ أخر جمعية عامة في 2016م حافظ السودان على تقدمه في مجال السلامة حيث لا يزال مصنفاً ضمن الدول الأكثر تفضيلاً في السلامة الجوية بنسبة تنفيذ فعال بلغت 75.24% للأداء الكلي، وبنسبة تنفيذ بلغت 79.39% لبرنامج السلامة الوطني الذي وصل فيه مستوى التطبيق للمستوى الثالث بنسبة تنفيذ تبلغ 92.9% لهذا المستوى والذي يتجاوز المستوى المستهدف عالمياً لهذه المرحلة وهو المستوى الثاني وبذلك يتقدم السودان على الكثير من أقرانه على المستويين الدولي والإقليمي.

وفي ذات السياق يحتل السودان المركز التاسع بين دول اقليم الشرق الأوسط والمركز السابع بين الدول الأفريقية في مجال السلامة ، كما استطاع السودان أن يحفظ سجله نظيفاً من أي حوادث خلال الخمسة سنوات الماضية بفضل الأداء المرتفع والمستدام في السلامة وبفضل فعالية نظام مراقبة السلامة.

وفي مجال ليس بعيداً عن السلامة وهو الملاحة الجوية، حقق السودان كل الأهداف المخططة في برنامج الملاحة الجوية القائمة على الأداء PBN ليتبوأ المركز الثاني بين دول إقليم الشرق الأوسط بنسبة تطبيق 100%.

السودان بموقعه الجغرافي المتميز كملتقى طرق للحركة الجوية بين الشمال والجنوب والشرق والغرب آل على نفسه أن يؤمن هذه المسارات الحيوية فاستجلب أفضل أجهزة الاستطلاع فأجواء السودان مغطاه بالكامل بالرادار وأجهزة الاستطلاع التلقائي التابع ADS-B وأجهزة الإتصالات التي تغطي كل الأجواء بإتصال مباشر صوتي وبإتصال بيانات بنظم وصلة البيانات ما بين الطيار والمراقب الجوي CPDLC وبنظام الاستطلاع التلقائي المتعاقد ADS-C ، كما جرى التحول بشكل كبير من خدمات معلومات الطيران AIS إلى إدارة معلومات الطيران AIM والحصول على شهادة الأيزو لنظام المعلومات.

أما في مجال المطارات والذي أصبح مفصولاً تماماً عن الجسم الرقابي فقد قامت سلطة الطيران المدني بترخيص (4) أربعة مطارات دولية استوفت معايير السلامة بينما يتواصل العمل في ترخيص بقية المطارات.

في مجال التدريب على أنشطة الطيران فهنالك عدد كبير من مراكز التدريب مرخصة من قبل سلطة الطيران المدني واحداها وهو أكبرها ( أكاديمية السودان لعلوم وتكنلوجيا الطيران) يحوز لعدة سنوات على العضوية الكاملة ببرنامج ترينير بلس Train air Plus  وفي نشاط آخر لهذه الأكاديمية تقدم شهادات جامعية في إدارة الطيران وإدارة الحركة الجوية.

أما في مجال أمن الطيران فالسودان أحرز نسبة تنفيذ فعال 71.36% في آخر تدقيق وهي نسبة تفوق المتوسط العالمي كما يواصل جهده في تمتين وتقوية نظام مراقبة الأمن على نهج الرصد المستمر في ظل فصل كامل مابين الوظيفة الرقابية والتشغيل في قطاع الطيران المدني بالسودان .

في مجال البيئة، السودان لم يتطول للإنضمام لبرنامج الكورسيا  (Corsia) إلا أنه يطلع بالدور المناط به وفق متطلبات البرنامج، وتحتزم سلطة الطيران المدني حث الجهات التشغيلية على تبني مشاريع الطاقة النظيفة والمتجددة وعلى تشجيع قيام المشاريع التي تنتج وحدات ضمن سوق الكربون، وفي هذا الإطار فالسودان ينتج ما يقارب 200 مليون لتر من الإيثانول في العام من مصنع سكر واحد يعتبر واحد من أكبر مصانع السكر في العالم.

السيدات والسادة

السودان بلد غني بموارده الطبيعية والبشرية بناتج محلي إجمالي يفوق الـ100 مليار دولار، أراضي صالحة للزراعة تبلغ 42 مليون فدان منها 4.7 مليون فدان تروى من الأنهار وهي تبلغ 46% من المساحات الصالحة للزراعة في العالم العربي، وهو أكبر منتج للصمغ العربي في العالم وثالث أكبرلا منتج للسمسم ويمتلك أكثر من 130 مليون رأس من الماشية و30 مليون من الأبقار و37 مليون رأس من الأغنام و33 مليون رأس من الماعز و45 مليون من الدواجن و100 ألف طن للمصائد النهرية و10 ألف طن للمصائد البحرية ، وينتج السودان حالياً 120 ألف برميل يومياً من النفط بإحتياطي مؤكد يبلغ 6.8 مليار برميل وإحتياطي 2010 مليار متر مكعب من الغاز وحجم إنتاج من الذهب يتراوح ما بين 150-250 طن في العام في المركز الثالث أفريقياً.

السيدات والسادة

تابعتم في وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي بلا شك خلال الأشهر الماضية حراكاً سلمياً عظيماً لشعباً عظيم أتشرف بالإنتماء إليه، الشعب السوداني صنع ثورة سلمية صارت أيقونة بين دول العالم بفضل سلميتها والتضحيات التي قدمها الشعب السوداني.

هذا التغيير الذي قدمته المرأة السودانية أعلن الميلاد الرسمي لسودان جديد، سودان يقوم على الحرية والسلام والعدالة واحترام حقوق الإنسان.

هذا السودان الجديد الذي ذكرته قبل قليل موارده غنية يحتاج من المجتمع الدولي إلى الدعم والمؤازرة، يحتاج إلى الإستثمار في البنيات التحتية وفي الخدمات وفي الزراعة والتعدين وبالتأكيد في المطارات والملاحة الجوية والتي ستتيح نقل كل هذه الموارد والخدمات من وإلى العالم الخارجي.

فالسودان موعود بطفرة تنموية ستشمل بلا شك فيما تشمل النقل الجوي الذي يربط بين الجغرافيا وبين البشر .

السودان يحتاج من العالم لإزالة الحوادث التي وضعها لحصار النظام البائد الذي استمر لثلاثين عاماً ولم يعد هناك من مبرر لوجودها لأنها الآن تعوق حركة النمو والتطور وتعوق الحرية والسلامة والأمة السودانية.

هذا السودان الجديد العملاق القادم من أفريقيا يتشرف اليوم بأن يقدم نفسه بعد أن قدمته القارة الأفريقية مرشحاً للجزء الثالث بمجلس الإيكاو للفترة من 2019م – 2022م وهو بهذا الترشيح ستُتاح له الفرصة في ثوبه الجديد للمساهمة للمرة الأولى في تاريخه الطويل في صناعة الطيران ليساهم في تطور هذه الصناعة من مقعد القيادة في المجلس الحاكم للمنظمة.

السيدات والسادة

دعمكم لهذا الترشيح هو دعم للحرية ودعم للعدالة ودعم للسلام وبالتالي لنقل جوي آمن وكفؤ ومستدام .

السيدات والسادة

أتمنى لكم جمعية عامة ناجحة ونقاشاً ثراً وغنياً وعوداً حميداً وسالماً لبلدانكم.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

ماهو مجلس الإيكاو؟

المجلس هيئة دائمة للمنظمة ، مسؤول أمام الجمعية العمومية  ويتشكل من (36) دولة عضواً  من مجموع الدول الأعضاء وعددها (193) دولة ،  تنتخبها الجمعية العمومية لفترة ثلاث سنوات.

 فئات المجلس:-

يتم الحصول على العضوية عن طريق الإنتخاب وتتوزع عضوية المجلس على ثلاث فئات:-

        الفئة الأولى  : للدول التي لها أهمية رئيسية في مجال النقل الجوي.

        الفئة الثانية : الدول التي تقدم أكبر مساهمة في توفير التسهيلات للملاحة الجوية المدنية الدولية.

         الفئة الثالثة : التي تمثل المناطق الجغرافية الرئيسية بالعالم في المجلس .

 صلاحيات المجلس :-

يدعو المجلس الجمعية العمومية إلى الإنعقاد ويتولى مهام متعددة أبرزها:-

  • تعيين الأمين العام.
  • توجيه أعمال المنظمة بوصفه هيئة من الهيئتين الرئاسيتين للإيكاو.
  • اعتماد القواعد والتوصيات الدولية وإصدارها في شكل ملاحق لإتفاقية شيكاغو ويجوز له أن يعدل الملاحق القادمة حسب الإقتضاء.
  • تقديم التقارير السنوية إلى الجمعية العمومية .
  • تنفيذ توجيهات الجمعية العمومية وأداء المهام والواجبات المنوطة به بموجب إتفاقية الطيران المدني الدولي ( اتفاقية شيكاغو لعام 1944).
  • يتولى المجلس الإدارة المالية للمنظمة، ويعين أعضاء لجنة النقل الجوي ولجنة التمويل المشترك لخدمات الملاحة الجوية واللجنة المالية واللجنة المعنية بالتدخل غير المشروع ولجنة التعاون الفني ولجنة الموارد البشرية ويحدد مهامها و تعيين أعضاء لجنة الملاحة الجوية
  • يمثل المجلس حكماً بين الدول الأعضاء في المسائل التي تتعلق بالطيران وبتنفيذ أحكام شيكاغو وذلك في مناسبات معينة .
  • يجوز للمجلس التحقيق في أي وضع قد يشكل عقبة يمكن تجنبها أمام تطور الملاحة الجوية الدولية .
  • يجوز له أيضاً بصفة عامة اتخاذ الخطوات اللازمة لصون سلامة وإنتظام النقل الجوي الدولي.

 

ماهي المنظمة؟

  منظمة الطيران المدنى الدولى (إيكـــاو)

 أُسِّست في  4 أبريل 1947، هي إحدى منظمات الأمم المتحدة، يقع مقر المنظمة الرئيسي في القسم الدولي في مدينة مونتريال الكندية. مهمتها هي تطوير اسس أو تقنيات الملاحة الجوية والتخطيط لها. والعمل على تطوير صناعة النقل الجوي لضمان امنها وسلامتها ونموها.
ICAO  هو رمز لجميع المطارات حول العالم ويتكون من اربعة حروف إنجليزية، الرمز اختصار لـ منظمة الطيران المدني الدولي (International Civil Aviation Organization) تقوم المنظمة بتنظيم عمليات الملاحة بين الدول وعمليات عبور الحدود وتسهيلها ومنع المخالفات وهي التي تعرف وتضع أنظمة التحقيق في الحوادث الجوية.

لحظة إعــلان الفـــوز

Read 141 times
Login to post comments