حول الطيران المدني

 

استفسارات وإجـــابـات حول الطيران المدني:-

 

* ما هي إختصاصات سُلطة الطيران المدني؟

وفقاً للقانون فإن سُلطة الطيران المدني هي الجهة المنظمة لقطاع الطيران في السودان  وتقوم بالآتي إجمالاً:-

- تحديد السياسات العامة لصناعة الطيران بالبلاد .

- تنظيم قطاع النقل الجوي ومراقبته وتطويره وتنشيطه وتطبيق السياسات العامة للنقل الجوي في الدولة .

- إجازة وإعتماد مشغلي ومقدمي خدمات الطيران .

- ترخيص المطارات والمهابط وشركات النقل والعاملين فيها من طواقم .

- إعداد النظم الخاصة بأمن الطيران ومراقبة تنفيذها .

- إبرام إتفاقيات النقل الجوي الدولية ثنائية كانت ام جماعية ودراستها وتعديلها والتوصية بشأنها.

- تمثيل الدولة في المنظمات الدولية المعنية بالطيران المدني والنقل الجوي .

* ما علاقة الطيران المدني بأسعار التذاكر الداخلية والخارجية ؟

لاينعقد أي إختصاص لسُلطة الطيران المدني لتسعير التذاكر داخلية كانت ام خارجية إلا أن آلية تسعير التذاكر الداخلية تمر بخطوات تنتهي بإعتماد سُلطة الطيران المدني لها كما يلي :-

1- تقترح غرفة النقل الجوي التي تمثل إتحاد شركات النقل الجوي الداخلية أسعار التذاكر من وإلى مطار الخرطوم داخل السودان متضمنة تكلفة التشغيل والأرباح .

2- ترفع الغرفة جدولاً مفصلاً للاسعار المقترحة للتذاكر إلي سُلطة الطيران المدني طالبة إعتماد الأسعار .

3- تقوم سُلطة الطيران المدني وإنطلاقاً من مسئوليتها في تنظيم سوق الطيران  بدراسة ومقارنة الأسعار مع تكلفة التشغيل الفعلية لكل رحلة آخذة في إعتبارها كل المتغيرات المتعلقة بتكلفة التشغيل ونسبة الأرباح للشركات، وفي ذات الوقت تمكين المسافر من الحصول على التذاكر بأفضل الأسعار.

4- تصدر سُلطة الطيران المدني جدولاً تفصيلاً بالاسعار المعتمدة من مطار الخرطوم الي مطارات الولايات متضمناً التوجيهات الملزمة قانوناً لكل الشركات ووكلائها بتنفيذ الأسعار المعتمدة وإعلانها للجمهور في مكان بارز أو على شبكة الانترنت.

أما الأسعار الخاصة بالتذاكر الخارجية فتتم عبر الخطوات التالية :-

1- مرجعية أسعارالتذاكر الخارجية هي الإتحاد الدولي للنقل الجوي (الإياتا) مقاسة بالأميال البحرية ومقدرة بالعملات الأجنبية .

2- تقوم شركات النقل الجوي بوضع أسعار التذاكر حسب المسافات الجوية والتكلفة التشغيلية (الوقود والعبور والهبوط في المطارات وحسب طراز الطائرات ... إلخ) وحسب العرض والطلب والمواسم والدرجات تقدر مايعادل سعر بيع التذكرة للمواطن المقيم بالعملة المحلية .

3- يحدد بنك السودان سعر العملة مقابل الدولار ويخاطب شركات النقل الجوي بمنشورات محددة عن طريق سلطة الطيران المدني .

4- تراقب السُلطة وفقاً للقانون شركات النقل الجوي ووكالات السفر عند تنفيذها لمنشورات بنك السودان في بيع التذاكر .

* مامدى مساهمة سُلطة الطيران المدني في جذب الطيران الأجنبي لمجالها الجوي ولمطارتها ؟

  • تسٌير شركات النقل الجوي الدولية رحلاتها وفقاً لإتفاقيات دولية ثنائية أو جماعية بين البلدان للعبور وللوصول والإقلاع من وإلى مطاراتها.
  • وفي هذا الصدد استطاعت سلطة الطيران المدني إبرام (69) اتفاقية دولية ثنائية بموجبها يمكن تسيير وتبادل الرحلات الجوية مع هذه البلدان.
  • وحالياً تسير (26) شركة نقل جوية رحلات مجدولة من وإلى مطار الخرطوم الدولي منها شركات عربية وافريقية وواحدة تركية إلى جانب الشركات الوطنية، وتنقل هذه الشركات عبر طائراتها 3 مليون مسافراً سنوياً من وإلى السودان.
  • أما الجانب الآخر في جذب الطيران الأجنبي فهو العبور الآمن فوق المجال الجوي السوداني والذي يعتمد على الموقع الجغرافي والتجهيزات الفنية للمرات الجوية.
  • وفي هذا الجانب يمتاز السودان بموقع جوي وسط القارات ولا يمكن تفاديه في العبور شرقاً أوغرباً.
  • واعتماداً على ذلك أنجزت سُلطة الطيران المدني أكبر مشروع لإعادة تخطيط المجال الجوي الســــوداني وفقاً لمنظومة هندسية للملاحة والمراقبة الجوية بعد ربط أجهزة الرادارات ( 6 رادارات منتشرة في بقاع السودان) ومحطات الاتصالات بمركز الملاحة الجوية بالخرطوم.
  • وتم ترسيم ممرات جوية جديدة تتصف بالسلامة وبأنها مباشرة وقصيرة توفر زمن الرحلات وبالتالي استهلاك الوقود، إضافة إلى تقليل الانبعاثات الكربونية الملوثة للبيئة.

وقد ارتفع عدد هذه الممرات المُنجزة من 18 إلى 42 ممراً جوياً بذات المواصفات الفنية.

  • وباشرت مختلف الطائرات عبورها للمجال الجوي السوداني مستخدمة هذه الممرات ونتيجة لذلك سجلت الحركة الجوية في المجال الجوي السوداني ازدياداً ملحوظاً، شكل أكبر مساهمة في جذب الطيران الدولي.

* هل تشكل تبعية سلطة الطيران المدني لوزارة الدفاع اي تناقض في المهام والواجبات؟

  • حســــــــــب القـــــانون الدولي للطـــيران المدني تترك منظــــــمة الطــــيران المــــدني الــــدولي ( ICAO) للدول المتعاقدة معها حرية إختيار الجهة التي تتبع لها سُلطة الطيران المدني ما دامت تنفذ مطلوبات المنظمة المحددة في الاتفاقية الدولية وملحقاتها وتصدر لوائحها وفقاً لذلك.
  • ولا يشكل ذلك أي تعارض كما هو ممارس في كثير من دول العالم.
  • ولم يُذكـــــر في كل لوائح وقوانين الـ ICAO مايمنع تبعيتها لوزارة الدفاع وفي السـودان ونسبة للإســـــتخدام المشترك للمطــــارات وغيرها تبعت لوزارة الدفاع وكذلك في دول كثيرة. وعند إنشـاء الـICAO  في عام 1947 تبعت جميعها للــــدفاع (سلاح الطيران).
  • كما عقدت منظمة الطيران المدني عدداً من المؤتمرات حول التنسيق المدني العسكري في الطيران إنتهت بالعديد من الموجهات في الإجراءات واللوائح .